الشواعر العربيّات الأندلسيّات و اثرهن في المجتمع الاندلسي

81
الشواعر العربيّات الأندلسيّات و اثرهن في المجتمع الاندلسي
أ.م.محمد هاشم اللامي

ازدهرت الحضارة العربية الاسلامية في الاندلس ثمانية قرون تحديدا من عام 711 م.حتى سقوط آخر القلاع العربية في غرناطة عام 1492م. و كانت الاندلس قبلة للعلم يتوافد عليها الباحثين والعلماء من كل بقاع الارض واصبحت من الطرق المهمة التي عبرت منها العلوم العربية ، والحضارة العربية الاسلامية الى عموم اوربا . لقد تركت الامة الاندلسية اثارا واضحة في اسبانيا فأنشأت المدارس والمكتبات في كل بقعة من بقاع الاندلس وترجمت الكتب المختلفة، وبرعت في اللغة و الادب والطب والعلوم, وهذا دليل قاطع على أن الحضارة العربية الإسلامية في اسبانيا لم تكن عابرة فقد وجدت لتبقى.
ان البيئة الاندلسية كانت قد ازدانت وازدهرت بشاعرات عربيات اللاتي شاركن في رفد الادب واغناء المجتمع الاندلسي المتكون من عرب وبربر و مولدين بالمؤلفات الشعرية الادبية المتنوعة. لقد اشارت دراسات وابحاث متعددة من ضمنها عربية واسبانية الى الدور الادبي الذي مارسته المراة العربية في الاندلس , فقد قالت الباحثة الاسبانية (كلارا خانيس Clara Janes ) في كاتبها الموسوم “واقعيةالشواعر العربيّات الأندلسيّات”، أنّ الشأن العظيم الذي بلغته المرأة العربية في المجتمع الأندلسي لم تدركه المرأة الاوربية في تلك الحقبة الزمنية، وتشير إلى أنّ الشواعر الأندلسيّات لم ينحصر شعرهنّ في موضوع الحبّ، والغزل، والشّكوى، والعتاب بل تعدّاه إلى مواضيع أخرى مثل المدح، و الهجاء، و وصف الطبيعة و شعر الحكمة.
لقد كانت الشواعر العربيات الاندلسيات ملهمات ومحركات للهواجس والعواطف والشجاعة وللعلم والمعرفة في المجتمع و برزن كقوة مبدعة فعالة في ميادين المجتمع الاندلسي. تميزت الشواعر الاندلسيات بجمعهن بين الشعر والحكمة والعلم وتوظيف ذلك لخدمة المجتمع الاندلسي .
للمراة الادبية في المجتمع الاندلسي اثر في الحياة الاجتماعية الاندلسية كالشاعراتان ولادة بنت المستكفي و عائشة بنت احمد القرطبية . وبقى لنا ان نقول ان اخر صوت سمع في الاندلس هو صوت امرأة وهي ام الملك العربي ابو عبد الله الصغير اخر ملك عربي في الاندلس وحسب الروايات ان هذا الملك وقف على مكان مرتفع ما زال معروفاً بالاسبانية باسم:
( el último suspiro del Moro) اي “حسرة العربي الأخيرة” وألقى منه نظرته الأخيرة على غرناطة وبكى فقالت له أمه المقولة المشهورة: “ابكِ مثل النساء ملكاَ مضاعا لم تحافظ عليه مثل الرجال”

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

18 + 19 =

آخر المواضيع