الشمس والقمر حبيبان

113

كلنا يعلم بأن منظومة الكون أكتملت بوجود ” الشمس ” التي أمثلها ” بالمرأة ” في الحياة
” والقمر ” المكتمل الإضاءة هو ” البدر ” وأمثله ” بالرجل ” في الحياة  .
” الشمس ” كما نعلم هي مصدر الطاقة والإشعاعات الحرارية والكهرومغناطيسية في الكون أي مصدر الدفأ ومصدر الإضاءة والجمالية ومسبب الأمطار تخدم الإنسان وتزوده بها وتساعده في زرعه وشربه والكل في الكون معتمدين على الشمس دون إستثناء كما هي  ” المرأة ” في الحياة .
” القمر ”  يستمد من الشمس ما يحتاجه من مصادر الطاقة ليديم بها بقاؤه ويسعد بما يجنيه من شمسه ومعها كفاية النور ليغدو بدراً جميلاً يبهر النظر بجماله ونوره مدى الدهر .
” والأرض ” وماعليها تستمد من الشمس الإشعاعات الكهرومغناطيسية المختلفة والطاقة الحرارية والضوئية لتغدوا  مكاناً جميلاً وآمناً للعيش المريح بفضل إشعاعاتها وضوئها ودفئها وعطائها الدائم لجميع المخلوقات .
وتستمد الأرض من القمر المضيئ والنجوم المتلألئة الجميلة المحيطة هيبة الجمال والنور المليئ برومانسية الحياة .

أحبتي الرائعيين مارأيكم بهذا التشبيه
” الشمس بالمرأة ” ووصفهما معاً أساس ونبع الجمالية والخدمة والحب الامنتهي في الحياة .
” والقمر بالرجل ” ووصفهما معا أساس الراحة وإكمال السعادة والسند الحقيقي في الحياة .
نحن نرى بوضوح حتى علاقة الحبيبان ” الشمس والقمر ” في الطبيعة غير ثابتة كما هي على الدوام بل تعتري علاقتهم ببعضهم أحياناً الفتور والبعد عن بعضهم بسبب الإزعاجات التي تواجدت في الطبيعة رغماً عنهم وهم مسببيها مثل الغيوم الكثيفة التي تعكر مزاجهم وتغطيهم وكذلك خسوف القمر وكسوف الشمس تحرمهم من بعضهم بعض الوقت ، لكنهم يعاودون الرجوع لبعضهم لنضالهم معاً معالجة أسباب حرمانهم من بعضهم ولأجل بقاء علاقتهم ثابتة في الطبيعة .
عبرت من خلال هذه الأبيات الشعرية عن تلك العلاقة المقدسة وإدامتها .
أرجو أن تروق لكم

الشمس والقمر حبيبان

يا بدر ماذا دهاك
لَفَّكَ الغيم وأخفاك
وأخفى معها
جمال ذاتك وسماك
حارب الغيم
وأظهر نورك وبهاك
وأملأ الكون
حولك ضياء رؤياك

أين شمسك
مصدر نورك وهناك
أيهون عليك
بعدها عنك وجفاك
ألا تناضل
وتجعل الغيم يخشاك
كي لايحجب
شمسك عن عيناك
لتضيئ الكون
وشمسك بيمناك
ولتثبت أسطورة
حبكم في سماك

لاتدع الغيم
يُظَّلِمُ طريق مسراك
قاومها بيمناك
وأدفعها برضاك
ظلام الغيم
أحزان وكآبة لدنياك
أبعدها ولاتدعها
في لياليك ترعاك
لتعيش مع أفراح
حبيبتك بلقياك

بقلمي / فيان النجار

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

آخر المواضيع