الرئيس البلغاري رومِن رادِيف

يتمكن من أكتساب ثقة الشعب البلغاري خلال فترة زمنية قصيرة مع بداية ولايته الرئاسية

206
الرئيس البلغاري رومِن رادِيف- يتمكن من أكتساب ثقة الشعب
البلغاري خلال فترة زمنية قصيرة مع بداية ولايته الرئاسية
الدكتور عمر بن علي حاجي/
تمكّن سيادة الرئيس البلغاري رومِن رادِيف من اكتساب ثقة الشعب البلغاري خلال فترة زمنية قصيرة مع بداية ولايته الرئاسية في البلاد عام 2017. ليؤكّد قدرته على شغل هذا المنصب الرفيع، بعد أن أثبت جدارته على قيادة الطائرات الحربية الروسية والأميركية والفرنسية وغيرها على حدّ سواء، علمًا أنّ قلّة من الزعماء والرؤساء يملكون هذه القدرة و الكفاءات الميدانية في عصرنا هذا . الرئيس رومِن رادِيف أثبت حضوره على الملأ كرجل إصلاح رافض للأمر الواقع لحياة غالبية شعبه وأبدى عزيمة قوية بالوقوف إلى جانب المستضعفين والفئات العريضة من الشعب. زار خلال ولايته الأولى العديد من الدول والعواصم العربية لتوطيد العلاقات التاريخية بين الطرفين، كما أولى اهتمامًا كبيرًا بالجالية العربية المقيمة في بلغاريا و بأوضاع اللاجئين وزار مراكز اللجوء في بلغاريا وأوصى برفع مستوى الخدمات الإنسانية وتلبية احتياجات اللاجئين، الأمر الذي يساهم بتسريع عمليات اندماج هذه الفئة في المجتمع البلغاري والأوروبي. الرئيس رومِن راديِف مثالا للعطاء وقادر على العمل بإخلاص من أجل الصالح العام، مؤمن بالديمقراطية والشفافية ولا يتردّد لحظة واحدة بانتقاد أوجه الفساد مهما كان مصدره و من أعلى السلطة ، وتراه يتواجد من دون وسيط بين صفوف الشعب لتلبية احتياجاتهم والدفاع عن المصالح العليا لجمهورية بلغاريا بصفته الرئيس والقائد العام لأركان الجيش الوطني.
الدكتور عمر بن علي حاجي
صوفيا جمهورية
بلغاريا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع