الذاكرة

82
الذاكرة
سعيد لعريفي

 

في الركن
الأيمن من ذاكرتي
متلاشيات
و دمى
وعرائس من خشب
في الركن السحيق منها
أنت….
وصور باهتة
لا أدري …لمن هي.
وسيدة تعصر العنب…
لا أنوار في شوارعها
ولا من تسامر الليل
ومتشرد يجمع الحطب..
كل ما تبقى من آيات الفناء
زمهرير النوى
وصقيع الذكرى
وأمجاد اللهب…
والجانب الثاني
من ذاكرتي…
فيه طلاسم لا أفهمها
وبقايا ورد
و أثر أقدام
فارسة تلوح بكفها
و شعر سابح
وتحايا السلام
مثقل أنا …
وفي غيابات الذاكرة
اجتر الأحلام
اني أحمل الرأس على كفي
وأبتسم
لعابرة ….تركت أيامها
وقالت
أنا حزمة من كلام…

سعيد لعريفي

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة × ثلاثة =

آخر المواضيع