الحمار و الشيطان(قصة شعبية)

109

يحكى أن حمارا كان مربوطا في شجرة ؛ جاء الشيطان
وأطلق سراحه. دخل الحمار حديقة الجيران وبدأ يأكل كل
شيء. رأته امرأة الفلاح ، فأخذت بندقية وأطلقت النار
عليه . سمع صاحب الحمار الرصاص ، خرج ، رأى حماره ميتا . غضب ، فأخذ بندقيته وأطلق النار على زوجة الفلاح. لدى عودته ، وجد الفلاح زوجته ميتة فقتل صاحب الحمار ،
أطفال صاحب الحمار ، عندما رأوا والدهم ميتاً ،أحرقوا
مزرعة الفلاح . الفلاح ، كي ينتقم ، قتلهم.
فسألوا الشيطان عما فعله.
أجاب: ” لا شيء ، لقد أطلقت الحمار فقط “.
المعنى الأخلاقي هو: إذا كنت تريد تدمير بلد ما ، فلتطلق
الحمير.

قصة شعبية

بقلم عبدالناجي آيت الحاج

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

آخر المواضيع