الحاج الوجيه صكبان الجمور/كتاب(موسوعة مدينة العزيزية)

44

الحاج الوجيه صكبان الجمور
كتاب
( موسوعة مدينة العزيزية )
تأليف وإعداد : محمود داوود برغل
——

 


صكبان الجمور

هو المرحوم الحاج صكبان جمور عويد ال بلحه رحمه الله
ولد في مركز قضاء الكوت عام (١٩٣٢)م

تعلم القراءة والكتابة قبل دخوله مدارس وكتاتيب الملالي
والفضل في ذلك يعود لذكائه والى احد أقربائه من الملالي الذي علمه القرّاءة والكتابة في وقت مبكّر . وهو خاله الملا ثعبان المحمد الخماس ابو تكليبف الاخ الاكبر للشاعر السياسي الحسيني الحاج جاسم المحمد الخماس والد كل من كاظم واحمد ومحمد واسعد وتوفيق……

رعى (ابو حافظ ) الغنم وهو صغير
وكان كثير الحركة والتنقل من الكوت الى العمارة والخالص طلبا للكلأ والماء

شارك والده جمور مع عشيرته في قتال الجندرمه الاتراك وهو شاب في مقتبل العمر ..رافضين اعطاء الضريبه التي كانت تسمى (الكوده ) والهوسه المشهوره لعشيرة البلحه بوجه الاتراك (( يرعن طش ما يدن كوده) والكوده باللغه التركيه تعني الضريبه
وذلك في معركة الخالص ..
بعد نزوح عشيره البلحه من النعمانيه الى الخالص لوجود نزاع عشايري بين البلحه وقبائل ربيعه الكريش وبني عمير…

عاد ووالده الى البغيلة ( النعمانيه) واستقروا فيها
لينزح عنها الى العزيزية بعد عام من نزوح احد أقربائه
الملا كاظم والد الحاج جاسم كاظم الصخي وذلك في العام (١٩٥٣)م

عضو مجلس بلدي العزيزية منذ العام (١٩٦٥)م
وبقي في عدة دورات حتى العام (١٩٩٠)م

اتخذ من دكان مجاور لمقهى سعدون متجرا له

انتقل بعدها الى محل اخر ..بجانب جامع العزيزية الكبير
وكان جيرانه في السوق كل من المرحوم منيع الجوهر وعباس طابو وجاسم ملا كاظم

تحول بعدها للعمل في تجارة الحبوب حيث افتتح علوة للحبوب .
.ثم انتقل الى الزراعه في منطقة ام شجره. (.بالقرب من خزانات الوقود ) .

.ثم ترك الزراعه وعاد الى العزيزيه
وعمل وكيلا للشركه الافريقيه التجاريه .

ليعود ثانية للعمل في تجارة الحبوب في شارع سوق الحبوب ..وكان من اعز اصدقاءه ورفيق دربه شيخ مشايخ شمر حاتم على البطيخ رحمه الله .والامير مطني السمرمد ابو ضياء امير قبائل زبيد وامير ربيعه ابو محمد رحمه الله

كان كثير السفر للراحة والاستجمام
حيث زار كل من مصر وفرنسا وتونس والمغرب

في العام (١٩٨٨)م
تعرض للاصابة بمرض السكري مما أدى الى فشل كلوي ليغادر الحياة الدنيا
من على سرير المرض في مستشفى مدينة الطب ببغداد (١٩٩١)م

 

يظهر في يمين الصورة المترجم له الحاج صكبان الجمور بالزي العربي ومعه اثنان من الاخوة الكرد الذين تم نفيهم منتصف السبعينات هم وعوائلهم الكريمة من إقليم كردستان إلى جنوب العراق وتحديدا مدينة العزيزية والمدرسة التي سكنوا فيها أطلق عليها الأهالي اسم مدرسة الاكراد
الأربعاء 6:15 ص

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع