الاندلس أو أندالوسيا شمال افريقيا او بلاد الموحدين

18

سلس نجيب ياسين/

الاندلس او اندالوسيا شمال افريقيا او بلاد الموحدين تاريخ كبير وحضارة
بربرية امازيغية اندلسية مغاربية موريسكية
كانت تلك اخر محطات الرقي الإسلامي و الإنساني الحضاري والدي عرف بالعلم و
العلوم و التداخل والتمازج والانفتاح على كل الاجناس والاعراق والعلوم
والشرائع السماوية
إنها الجنة الحاضرة المفقودة و التي يعبر عنها اليوم سكانها بكثير من الالم
والفخر
لم تكن تلك القصور في تلمسان و فاس ومكناس ووهران وغرناطة وقرطبة واشبيلية
مجرد آثار معمارية وتحف فنية تحكي عن تراث مادي بحث بل كانت محطة معايشة يومية
لواحدة من
أزهى فترات التاريخ الإنساني حيث اشتغل البربر الأمازيغ على كل شيئ من الحرب
بداية و تسليم الحكم للاشراف من العرب حبا في الدين و النبي محمد صلى الله
عليه وسلم ثم المعمار و الزراعة والعلم و التجارة و احتواء الآخر من
الأوروبيين النازحين لشبه الجزيرة الايبرية الامازيغية وحتى من اقليات اخرى
كاليهود.
جنة من الثراء والعلم و الحضارة والتاريخ قصور وعطور خمور وجواري واشعار بين
السطور .
مساجد بالمصلين و علوم القرآن تدرس بدقة و غزارة طرق مرصوفة و نمارق أضواء على
الطرقات ونضافة ومياه تجري في مختلف الساحات
كانت بلاد المغاربة والأندلسيين الامازيغ بما فيها ارضهم المفقودة الضائعة
واحدة من أهم الحضارات التاريخية التي لازال ابنائها يتوقون لعودتها و بنائها
لما تميزت به من حضارة وعدل و حب للاخر وتعايش رفيع ساهم في وصول العلوم الى
البلاد الأوروبية لترجمتها والوصل الى الماساة التي يعيشها أبناء هذه الحضارة
اليوم في أوطانهم
ابناء هذه الحضارة التي بدأت قبل الاف السنين من الاهرامات الامازيغية حتى
القصور المغاربية الاندلسية لازالو متواجدين في مختلف المدن والعواصم في شمال
افريقيا من ليبيا الى تونس والجزائر والمغرب حتى الصحراء وموريطانيا يعلمون من
هم ويعملون على استرجاع الأرض الحقوق الحرية والوحدة والحضارة والحضارة والعلم
و الرقي و سيكون دلك في المستقبل القريب ان شاء الله بعد رحيل الدخلاء والخونة
من المستعمرين

بقلم الكاتب : سلس نجيب ياسين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع