الاسلحة البايلوجية وطرق إخفائها والكشف عنها و انتشارها (الحلقة الأولى)

65

محمود داوود برغل

في البداية ارجو من كل الأصدقاء الأعزاء مقارنة المعلومات المتعددة المصادر من التي في ذاكرتهم ومقاطعتها فيما بينها عن أسباب تفشي وراء كورونا المميت والهلع الذي اصاب سكان الارض وبين هذا الأسلوب من التفكير لدى المختصين الذي سيرد في سياق مقالي هذا.
اول فريق فني أممي (UN) زار العراق لتفتيش منشاته النووية والكيماوية..
انعقدت الجلسة الأولى في بغداد
بعد الكلمات الترحيبية بين الوفدين. أعلن رئيس الفريق الفني العراقي عن استعداد العراق لفتح كافة منشاته امام فرقككم ..ونحن بانتظاركم بالكشف عن أسماء المواقع التي ترومون تفتيشها .
رئيس الوفد الفني الأممي (اونسكوم) لجنة نزع أسلحة الدمار الشامل العراقية النووية والكيماوية .. فاجأ الفريق العراقي المفاوض
قائلا اننا لسنا بصدد زيارة أي موقع عراقي فهذه ليست مهمتنا نحن هنا لنتحاور و نحتاج منكم بعض الوثائق البسيطة .. .
هنا انفرجت اسارير الوفد العراقي!!!
.لكن رئيس الفريق الاممي استانف حديثه
ليطلب من رئيس الوفد العراقي تسليمه الملف الكامل لبرنامج السلامة النووية (Nuclear safety)!!!
وهنا إنْهارَ الوفد العراقي وبدأ أحدهم ينظر للاخر لا يجد جوابا…
وبعد برهة من الزمن حَسَمَ الصمت والوجوم _ رئيس الوفد العراقي بقوله .. نطلب منكم امهالنا بعض الوقت للاتصال بالقيادة السياسية .فتم الاتصال بطارق عزيز الذي ذهب لصدام لابلاغه بالأمرالذي سيكشف المخفي والمستور .
ان طلب هذا الملف الخاص بالسلامة النووية و هي مصطلح يعني ( ما هي كل الإجراءات الممكنة التي وضعتموها كحكومة لمنع وقوع الحوادث النووية والإشعاعية )
والتي تعرفها الوكالة الدولية للطاقة الذرية بأنها “تحقق ظروف تشغيل مناسبة ومنع الحوادث أو التخفيف من آثار الحوادث مما يؤدي إلى حماية العمال والسكان والبيئة من مخاطر الإشعاع الغير
………………………………
ضرورية.ومن خلال هذا الطلب المباغت انهارت كل استعدات الحكومة العراقية لاجتياز الاختبار الاول
لاول فريق أممي إذ أن الحكومة قد أعدت العدة لخيارات متعددة فيها اللف والدوران في عرقلة تفتيش المنشآت بطرق دبلوماسية ..ليستلم الملف رئيس وفد (اونسكوم ) ويغادر العراق… لتأتي بعد ذلك فرق تلو فرق فتشت أكثر من (٢٥٠) موقع عراقي بشكل صارم ونشيط أحيانا.. وفضولي في أحيانا أخرى ولن تستثنى غرف نوم الرئيس.
……….
يتبع …أساليب التفتيش المذهلة والتي لا تخطر على بال وتفكير أحد وربطها بطريقة انتشار وباء كورونا
………
في الحلقة القادمة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع