الإجراءات العلاجية للأسنان في فترة الصيام

71

الإجراءات العلاجية للأسنان في فترة شهر رمضان لا تزيد عن أيام الأشهر الأخرى، و لكن لا بد من التركيز على عدة أمور للتماشي مع التغيرات الفسيولوجية التي تطرأ على الجسم أثناء الصيام

الإجراءات العلاجية للأسنان في فترة شهر رمضان لا تزيد عن أيام الأشهر الأخرى، و لكن لا بد من التركيز على عدة أمور للتماشي مع التغيرات الفسيولوجية التي تطرأ على الجسم أثناء الصيام
وتعد العناية بالأسنان في شهر رمضان من الأمور المهمة والتي يتساءل العديد منّا عنها وذلك للحفاظ على رائحة نفس طيبة، حيث أن تراكم بقايا الطعام بين الأسنان يتسبب في تغيّر لونها وانبعاث رائحة الفم الكريهة، حيث تعتبر شيئاً مزعجاً للصائم ومما يسبب له الإحراج والقلق
وهناك بعض النصائح للعناية بالأسنان في فترة رمضان
من الضروري اللجوء إلى تنظيف الأسنان، على نحو مختلف في رمضان، من خلال استخدام الفرشاة والمعجون مرتين في اليوم، أي بعد الإفطار مباشرة، وبعد السحور مباشرة.

ـ تنظيف اللسان:
لا يقل تنظيف اللسان أهمية عن العناية بالأسنان، إذ إن رائحة الفم الكريهة، قد تنجم عن تراكم البكتيريا على اللسان

ـ استعمال الخيط:
يساعد استخدام الخيط، على التخلص من بقايا الطعام المتراكمة، لذا يُنصح باستخدامه ثلاث مرات في اليوم.

ـ عدم تناول الحلويّات الرمضانية والسكريّات بوتيرة يومية:
تعتبر الحلويات من الأسباب الرئيسة المؤديّة إلى تسوّس الأسنان، فيجب الحرص على تنظيف الأسنان جيّدًا، مباشرة بعد الفراغ من تناولها
الإقلال من الكافيين والتدخين بعد الإفطار حيث يتراكم على طبقة الأسنان الخارجية.

  • مراجعة طبيب الأسنان عند الحاجة أو تغير رائحة الفم بصورة مزعجة.
    شرب كمية وفيرة من الماء بين الفطور والسحور: في البيئة الجافة تتكاثر البكتيريا اللاهوائية، التي تعمل على تحليل البروتين، والسكر الموجودين في الجسم إلى مركبات الكبريت المتطايرة، والمسببة لرائحة الفم الكريهة، وهذه أفضل طريقة للقضاء على هذه البكتيريا.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

آخر المواضيع