الأطفال يغادرون الأقمطة

20

لا تبحث عن جيب في قماط
لا تبحث عن عرق ذهبْ
ولا عن مخبأ سريّ
تتكدس فيه الخباثةْ
إن شئت فابحث
عن امرىْ شجَّ النوء لحافه
أو كهل مدنف بالسلافةْ
ابحث عمَّ تشاءْ
في خارطة الوطن
البراءة التي غيّرت وجهها
قطفت مدنا عن جذورها
بدعت مدناً
فلت مدناً
رحلت بالناس من ربع آمن الى آخر مجنون
يحملون ذكرياتهم طيَّ الحقائبْ
يصومون عن عيشهم الرغيدْ
يبتلعون أعمارهم مرّة ً
كحبات دواءْ
يظل يبتعد الطريق اللاحب
عن خطواتهم البوالي
ونعالهم العطشى لوطن
نما العاقول قيد أقدامهم
كجوارب الغربة ْ
وافترش الشوك
بين صفوفهم
لقما غصوصْ
ممجوجة طعما ولونا
ينزف منها الحلقُ
دما وصديدْ
والأُفق مجهول الخطى وبعيدْ
لا بدَّ للطير يحاور عشه
والطفل يفترع القماطْ
كوردة تنفرج عنها أرديةٌ خضرٌ
وكسنبلة تشمخ للشمس
وحبات المطرْ
غادرت الفسائلُ أقمطة الطفولةْ
مُوقَدةً شموعْ
وقدموا قلوبهم للريح والخطرْ
وأجبروا الطريق أن يحملهم
لافتة تدعو الى الأمانْ
تنمو على أكتافهم
أجنحةُ السلام
والبراءةُ النصوعْ

*****

سمية العبيدي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع