الأرض تبكي

76
الأرض تبكي
خديجة صحبي

لو استطاعت الأرض أن تشكو من جرائمنا وذنوبنا لفعلت و لألفت أساطير وروايات ومجلدات من وجود الخليقة إلي يومنا هذا بدءا وانتهاءا ,و من أول جريمة بين ابني أدم قابيل وهابيل لو استطاعت ان تصرخ من افعالنا لفزعنا فزعا لا يبقي ولا يذ ر ولأن الأرض صامتة صابرة تتحمل أخطاءنا دون ازعاج لتجاوزاتنا على ظهرها حزنا على تلكم الفتيات الصغيرات اللائي يحزنن على شبابهن الممزق ، والذين يتقاسمها الأبطال مع الجبناء في الأماكن الملغومة. لو استطاعت أن تبوح بالسرائر و سفك الدماء والحروب والمكائد الخفية لكشفت وتمّ رفع الغطاء على كل غدر و نية فاسدة لكل منا , ولكن فضلا منه اسكتها الذي أنطق كل شيء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع