إني أتحسس

54
إني أتحسس
صالحة هادي

 

(1)

يعجبني ويستفزني الرجل الثابت الذي يتحدث ولا يتحرك أي شيء منه وكأن كل لغات جسده قد قدمت استقالتها عن العمل، هذا الرجل الصنم يستحثني أن أجمع من أمامه سبع حصيات وأرميه.

(2)

أيها الطبيب إني أتحسس

من ورق A4

ومن حبر الطابعة

ومن نتائج الفحوصات التي ترسلونها إليَّ

عبر البريد الإلكتروني

ومن اليوم الذي لا أرى

فيه موظف الاستقبال

الخاص بمختبركم

-تحديدًا الموظف الذي يأتي في

الفترة المسائية-

لا أريد علاجًا من الأخير

الأخير هو سبب إجرائي لكل تلك الفحوصات

وإلا فما حاجتي لزيارة مختبركم؟!

(3)

لو نقلت سريري من الجهة الغربية إلى الجهة الشرقية في الحجرة ذاتها، أو لو حركت وسادتي على السرير نفسه من الجهة الشمالية إلى الجهة الجنوبية لهاجر النوم من عيني، أنا شخص من هذا الطراز، شخص يرعبه التغيير، فلا تتوقع أن أغير أي شيء من أجلك.

(4)

الرجال الجبليون يفتنون بأعين نساء تهامة؛ لأن نساء الجبال أعينهن ضيقة يمكن إغلاقها بسطر من الكحل.

(5)

ليس نحلًا أصيلًا الذي يلامس بتلات مبللة.

(6)

أحمل همي وأقف أمام البحر فيلاطفني بنسيمه، وأستمع إلى زمجرته الغاضبة التي تشعرني بأنه يخاصم من أجلي، فأعود مطمئنة البال.

(7)

في أحايين كثيرة أتعجب من اختيارات القلب، إنه لا يركز على الجمال الحسي بل المعنوي.

(8)

أنا لا ألاطف الأشياء التي تعجبني بل أتعامل معها بعنف، اللطف عندي فكرة قديمة نهضت من سريرها مبكرًا ولم تعد.

 

صالحة هادي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع