إنتَ فين ؟

100

إنتَ فينْ ؟

لا خبرْ مِنّك منذ حينْ ؟

هل أنستكَ الأيامُ حُبي

أمْ ماتَ فيكَ الوجدُ والحنينْ ؟

يادفيء الّليالي

ياقَمري ياغالي

في العتمةِ كُنتَ

تُضيءُ شُباكي ليرتاحَ بالي

وهاهي الشتوية جاءت برفقة

 المطر والثلج والبرد

وانت تدري كمْ ان ليلَها طويلْ

وقلبُ المُحب دون خمر العُشق عليلْ

فما جنيتَه ياتُرى

جافيتني وفضّلتَ الرحيلْ ؟

أنا لازلتُ كما كُنت أنا

لمْ اتغيرْ قيد الأنمُلا

أراكَ ربيعاً لروحي

تزهر فيها فُلّاً وسوسنا

نظيرة اسماعيل كريم / السليمانية 10/2/2019

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

آخر المواضيع