إشراقة المجالس

28
إشراقة المجالس
مهداة الى مجالسنا الثقافية ..تعهدها الله تعالى بالإزدهار الدائم
شعر عدنان عبدالنبي البلداوي

 

إشــراقـةُ الـمجـالـس البَـهـيّـه

مَــدارِسٌ، تُـعــزِّزُ  الـهُـويـّـه

في صدرها اوْسِـمَةُ الثـقافـه

تَـفْخَرُ في أقلامها الصحافـه

أجـواؤها تـزْهو بعِطْرِ الأدبِ

تُــزوِّدُ الفِـكْـرَ بِـنـور الكــتُـبِ

فــي نهـجها الـوِئامُ والسـلامُ

مُزدهِـرٌ فـيرَوْضِها الكلامُ

يستأنِسُ الحاضرُ في أشعارهـا

يَسْتـلهِمُ العِـبْـرَةَ مِـن أخبارهـا

طموحُها صَوْبَ خُطى الأجـدادِ

ومِــن سَــناهـا قَـبَـسُ الأحــفـادِ

أهدافها الـتـنْويرُ فـي الدِّراسَه

بَعـيـدَةً عــن محـوَرِ السـياسه

تَـسـودُها الأُلـفـةُ في المسِـيـرِ

ورِفْـعـةُ الآدابِ فـي التعبـيـرِ

مِنهاجُـهـايـبْـعـَثُ فـي النـفـوسِ

أطايـبَ المَـوروثِ والـمَـدروسِ

مِن مِربَدِ الشعرِ، اسْتقتْ نكهتَها

ومِــنعُـكاظٍ ، وثّـقَـتْ بصمَتَها

مَـحْـفِـلُهـا، يزهـو بــه اللقـاءُ

يـسُــودُه الـتوقـيـرُ ، والـنـقــاءُ

يغيـبُ فيهــا الفخْرُ بالمناصِبِ

ويَـحتَـفي الحضورُ بالمَـواهِـبِ

مَـناهِـلُ التـثـقـيـفِ فــي آدابِهــا

طُوبى لِمَن يسعى الى أعتابِهــا

فـمَـن عَـلا كعْـبُه فــي الآدابِ

يـسْـمو عـلى أوْسِـمَة الأنـسابِ

(من الرجز)

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع