أُفُقٌ و حياة

181
أُفُقٌ و حياة
اسماعيل خوشناوN

 

أُفُقٌ
على لوحَةِ جَبينِهِ
تَرقُصُ
سِرْبٌ مِنْ إِشاراتٍ
نَظَراتٌ
باتَتْ تُغَرْبِلُ
مِنَ الْآمالِ آهاتٍ
لا الْقَمَرُ
يُدَوِّنُ قِصَّةً
ولا الْلَيلُ
يَهُمُّهُ إِنْصاتي
خَطواتُ إِرادَةٍ
تُنَزِّلُ
مِنْ قِلاعِ الْيَأْسِ
راياتٍ
كَتَبْتُ عَهْدي
والْعَهْدُ يَكْتُبُني
وما زالَتْ على رَقْصَتِها
غاياتِي
مَعَ الْأُفُقِ
قَرابَةٌ يُعاشِرُنا
ونَتَبادَلُ فيما بيننا
فِرْشاتي
نِيَّةٌ
بَدَأَتْ مسيرتَها
و لا تَتَوانى
إِلى أَنْ نَنْصِبَ
على الْأُفُقِ راياتٍ
****
٢٠٢١/٨/٢٧

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع