أَيا شَعْبي

121
أَيا شَعْبي
اسماعيل خوشناوN

 

وَشَعْبٌ غَليلٌ ذَليلُ الْأَماني
يُداوِي جُرُوحاً بِسُمِّ الْعَوالي

إِذا قُلْتُ يَوْماً أَما جاءَ وَقْتٌ
تُراعِي قُلُوباً وَتَنْوِي الْأَعالي

فَلا تَأْسَ يَوْماً وَشَعْبٌ يُعاني
فَيَشْهُو سُمُوَّاً وَفي النَّومِ والي

بِلا أَيِّ جُهْدٍ يُريدُ الْعَطايا
وَيَنْوي بِوَقْفٍ صُعُودَ الْجِبالِ

كثيراً أَرَى في غِيابٍ سَوادي
فَقَدْ غابَ عَنِّي سَماءُ الْلَيالي

هَجَوْتُ الْأَهالي وَقَلْبي يُعادي
فَلِي أَلْفُ جُرْحٍ أَأَنْسَى الْغَوَالي

أَمَنْ قالَ قَوْلاً ذَميمَ الْمَعَاني
دَنَى مِنْكَ شَأْناً لِأَعْلى الْمَعَالي

أَيَا شَعْبُ أَبْصِرْ فَكُنْ لا تُقَصِّرْ
شُعُوبٌ سِوانا لِمَجْدٍ يُوالِي

مَلَلْتُ انْتِظاراً وَأَهْلي نِيامٌ
وَفَرْحاتُ رُوحِي بِشَعْبي تُبالي

فَلَوْحي حَزينٌ وَشِعْري دَوائِي
إِذا غابَ حُزْنٌ كَوَى الْقَلْبَ تَالي
* * * * *
٢٠٢٢/١١/١٥

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع