أنا الفرح

86

أنا الفرح 

ماجد ابراهيم بطرس ككي/

أنا الفرح المتراقص طرباُ في زوايا حنايا وثنايا المحلما همّني قط ما مرّ بيمن زمن حزنٍ و وجللي ثقة بأنه حتماً هناك لحظة رجاءٍ وبارقة أمل بأنها لن تبقى معي وتظل لذا سأدوام وأواضب بجدِّ ولن أتوقف لحظة عن العمل فالحياة تريد منّا الحركة ولاتريد لنا أن نرضخ للكسل.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع