أمير التّدوين

150
أمير التّدوين
جميلة مزرعاني

 

وديعٌ أليف أمينٌ ظريف يحفظ السّرّ وأخفى ، ينقل المخزون بأمانة يعدو كطفل في رياض السّطور يردّد أنشودة حفظها عن ظهر قلب أو يقصّ حكاية ماتعة السّرد تشدُّ القرّاء تتذوّقها المقل يهزج كفراشة تلقّم الزّهر عشقها الدّفين يبوح للورق نجواه يشاطره خفايا ثناياه يوثّق علاقة وطيدة معمّدة بالمداد مذ عزفت له الشّمس أغاريد الضّياء سمفونية الهجاء العريق تجندل صخب الموج العاتي يتصرّم مهزومًا أمام ضرباته المسدّدة حتى إذا فاضت القريحة ووافته التّخمة تلقّى الأوامر العليا ثار يشخب يتدفّق يُفرغ حشاشته فيمتصّ القرطاس كؤوس النّور بلهفة مشتهاة مواصلًا نزف نشيج شجواه إذ يتساقط الدّرّ من غمائم الشّجون قصاصات مثيرة تتوسّد راحة الأثر كمن يتراقص على حبال من ذهب ، قبطان ماهر يمخر اليمّ الأبيض بسلاسة فيلسوف حكيم يرصف بضمير الكلم بواطن المعاني كثيرًا ما يتقيّأ سمّ كينونته المريرة لافظًا ما تجرّعه بتأنّ ورويّة يطلق العنان لرأيه السديد حاضر ناضر ، مجدٌّ ماهر رسّام بارع يلعب كلّ الأدوار بخفّة المبدع المتألق و لا يتوانى طبع قبلاته وبصماته ممهورة بالتّوقيع وخالص التقدير لمن عبر ربوع الإبداع يستودع نظره لإبداعات أُخَر .

جميلة مزرعاني
لبنان / الجنوب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

13 + 8 =

آخر المواضيع