أمشي على حروف ميتة

166
أمشي على حروف ميتة 
ساناز داودزادة فر
جميعُ الخياراتِ مَطروحةٌ علَى الطَّاولةِ؛
أَن ترسُمَ الصَّباحَ علَى كلماتِكَ.
أَن أَركُضَ بجانبِ غيابِكَ.
أَن نصلَ إِلى الحبِّ بيدَيْنِ أَو شفتَيْنِ.
أَنتَ لمْ تَزلْ
تَصبُّ الصَّمتَ فِي الكأْسِ
وأَنا أَشربُ خيالَكَ
**
إِذا زُلِزلَ أَيُّ مكانٍ فِي الأَرضِ
سيتَصدَّعُ بذلِكَ، أَيضًا، قَلبي
الَّذي كانَ يظنُّ
أَنَّها كالمهدِ
ستُنِيمُ هزَّاتُها آلامِي.
يَا أَرضُ
هلِّلي غِناءً لأَخطائِكِ.
**
عندَما لاَ أَستطيعُ أَن أَذهبَ
أَرسمُ حِصانًا.
صوتُ خُطَى الحصانِ
يمكنُ سَماعهُ حتَّى منْ بينِ الأَلوانِ.
هذهِ لوحةٌ
لاَ يمكنُ كبحُ جِماحِها.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع