أششش ..

166
أششش ..
رشا السيد أحمد

 

اريد أن أخبرك شيئا يا أبهى ما خلق الله في ناظري
كانت الحفلة صاخبة حولي ليلة البارحة لكني كنت معك كل الوقت رغم ابتعادك
كيف لك أن تسرقني من الكون كله رغم كل تلك المسافات
؟!!
كيف لك أن تملك الحضور بالغياب
كيف لك أن تفصلني عمن حولي وأنت لست حولي
كيف تظل في قلبي تحدثني رغم الزحمة حولي كيف لك ألا تكترث بكل من يحدثونني وتظل تشغالني بك وتظل روحي متعالقة بروحك
و أحدق بعينيك وكأني أسرح بهما وسط مجرة عميقة الأنوار
وأنت تفك شرائط قلبي واحدة تلوى الاخرى وابتسم لك بخبث !!
كيف لقصائدك أن تكون كل الأشعار التي تدوخني رغم الغياب ..
كيف لضحكتك أن تظل تلتهمني رغم صمتك
و كيف لك أن تكون شاعرا من زمن لم يجيء يعرف كيف يطاردني بعمقه في كل أسفاري
في كل نهاراتي
و في كل ليالي
شيء واحد أريده أن يغسل رأسي من نشرات الأخبار المخيبة لكل الآمال العربية
و يزيل من داخلي صور وطني المتعب ولو لليلة واحدة
يا وطنا يسرقني رغم كل شيء
شيء واحد أشتهيه .. في هذا الليل ولا غير
صوتك الذي يحتلني نعم صوتك ولا غير !!!.

 

سيدة المعبد

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع