أريج شوق

51
أريج شوق
أحمد بياض

 

حوض المشارق
وتلاوة الأشجار؛
أعمدة الأرصفة
تخترق الظل….
تنصهر الدروب
تحت قطن الشمس؛
وخطاي على بريد الاسمنت.

خمرة شاخت
لم تعد للوجود
ما ضاع من نشوة محياه!!!

انتظر هلال الشروق
قالت العرافة
فجزر العشق
مسحها موج الذاكرة.

 

ذ بياض احمد / المغرب

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع