آت

86

قفلت بهوادجنا الايام
والدارة تصفر فيها الريح
والجوف تجوف 000 لا وقت لأميال الساعة
خاب المأذون
فارتدي اوشحة الانداء
فعلى شرفات الحي قصيدة
تتقلب في الشمس
تتيبس في الشمس
عل الشارين يمرون
وصداق يجمع في حصالة
من يمضغ شعر الحاضر
يتشدق بالحرف الارعن
ولباب الروح
يتباهى خلف زجاج المتحفة الاولى
هل يغزلنا الطاوون
طيف الامس
اذ تعتنق الاحلام 000نذورْ
لا وقت لاميال الساعة
فالعمر نَزور
هل جاوزت القلب الاشياء
من يزرع مرمرة في القلب يحصد قصر رخام
من يزرع أغنية ًيحصد أهراء هيام
اما تفعل صمتا تنجب أسفارا بيضا ً
وصحائف جوف ْ
الدمية فيك لتحضن طفلا ما أمرد
والدمعة ما زالت تشرد ْ
اربح يأسا واسترجع عودك من ايدي الجهال
لا شك بأن الحرف الموسيقي تبتل
هدفا معلن
وترا ً يترددّ في قوس حائر ْ
ويطيل ُ جداله
ما عند الجوابين سؤال
اذ يسرق لحني المتعب من سقف القاعة
تهدى أوتاري تقدمة للغيث
منشار شق ذؤابات الحلم المنزوف
من علق مشنقة فوقي ؟!
فرتاج الشمس هوى
والنفس تطوف ْ
وأصابع من طيب
طيبا تنبع
طيبا تدمع
يتمطى فوق كروش خرقاء
سيلا لا يعرف أين يسيل
الدرب تعبت أمواهه من لبث ٍ
وضفائره لا ريب كواذب ْ
والصرافون رؤوس يانعة وترائب ْ
لو تهرب في عمق الدجلة َ أو
أو تجثو في شط الغراف
أو تدفن رأسك حضن لحاف
قدر آت 000 آت
والافق سحائب

* * * * *
سمية العبيدي
من مجموعة جدائل الريح
نشرت في مجلة الاتحاف سنة 2004

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع