مهرجان الدار البيضاء للفيلم الوثائقي والروائي القصير

تحتضن الدار البيضاء بالمغرب في إطار برنامجها الثقافي والفني لموسم 2019، في الفترة الممتدة من 26 إلى 29 سبتمبر المقبل، الدورة الثالثة من مهرجان “دار البيضاء الدولي للفيلم الوثائقي والروائي القصير لحقوق المرأة” من تنظيم جمعية المهرجان، جمعية نداء الوطن وبدعم من وزارة الثقافة وقطاع الاتصال وشركاء آخرين، واتخذت فعاليات المهرجان هذه السنة شعار “القدس عاصمة فلسطين الأبدية” بمشاركة عربية واسعة تقريبا معظم الدول العربية ودول أوروبية كألمانيا، بلجيكا، فرنسا، بريطانيا وكندا حسبما أكدته مديرة المهرجان السيدة رجاء نصر الشرقاوي، موضحة إن جميع المواضيع والأفكار المعالجة ستكون من قبل المخرجين، كما إن للفيلم الأمازيغي القصير حصته في هذا المهرجان، بما يفوق عن 50 فيلم روائي ووثائقي قصير، فيما تم ترشيح شخصية الدورة الثالثة من المهرجان حليمة أوعموش أستاذة جامعية مغربية للغة الإنجليزية، أما لجنة التحكيم الدولية التي ستعمل على تقييم العروض المتنافسة، تتكون حسب المتحدثة من منتج حكيم الجزائري والتونسي محمد الثابت مدير مهرجان مدنين للفيلم الوثائقي والروائي القصير، كما تم ترشيح السوري المهنى كلثوم وهو مخرج أفلام أخذت نصيبا كبيرا من التكريمات والجوائز، في حين، ستكون ضيفة المهرجان سولاف فواخرجي وقاسم السليمي من سلطنة عمان.

قالت مديرة المهرجان إنه في ظل الوضع الراهن الذي تشهده الجزائر هذه الفترة، قررت إدارة المهرجان تسليط الضوء على المرأة الجزائرية وذلك بتكريم مراسلتي جريدة “المساء” الجزائرية وردة زرقين وآسيا عوفي نظير مجهوداتهما المبذولة في التغطية الإعلامية للنشاطات الثقافية رغم شح الدعم وما يعيق من استدعاء أسماء وازنة للمهرجان التي سبق وتم ترشيحها.

كما ستعرف الدورة الثالثة من عمر “مهرجان الدار البيضاء الدولي للفيلم الوثائقي والروائي القصير لحقوق المرأة”، تنظيم ورشات تكوينية يثريها لفيف من الأساتذة والفنانين المتخصصين في مجال الفن، كما خصصت إدارة المهرجان عدة جوائز، منها جائزة أفضل فيلم وثائقي، جائزة أفضل فيلم روائي، جائزة الجمهور، جائزة حقوق المرأة، وجائزة السيناريو الإخراج والتصوير وكذا جائزة أفضل ممثل.

وردة زرقين

 

 

 

شارك المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

إلغاء الرد

أحدث المواضيع

اختر كاتب

بالفيديو

شارك المقال
%d مدونون معجبون بهذه: