فلسفة لا اجيدها 

داود الماجدي

 

المبالغون بلعنة الحب

الذين اذبو الــشموع

في ليل مبهم المعاني

وفي اتجاهات لاحصر لها

الغارقون بدموع الامل

هم اقرب الى المعانات

الذين لاتتوقف اصابعهم عن العبث

تلك القصائد هي سفن النجاة

تحمل اعبائنا من هم المنافي

الحالمون بوطن يحمل اشواقهم

لم يجدو مساحة تحتويهم

هناك على مد بصري المتعب

غمامة تحمل اهات مواسمي

زخاتها تقلب اوراق ذكراك

ولانني لا اجيد فن الفلسفة

هذه سطور الاشتياق ثملة

تولد من رحم الشوق

تحلق بجناح من الاماني

في سماء ذات انفراج

ويلوح في افقي نسمات

هي العشق ام الاشتياق

الحنين قنطرة الوصل

جسر ممتد من النبض الى النبض

فانا احاول جاهدا لوصلك

هاهي نبرات صوتي

مبحوحة

غلب على مسامعها نغماتك

ترشدني الى طرقك النيسمية

خطاي لها اثر في محطاتك

كلمات خطها القدر على الجبين

علني امكث يوم ما في جنان نبضك

الامس اوردة القلب فاسمعه صوت جراح

غارق في بحر انت من يحرك امواجه

واشرعتى لاتقوى على مقاومته

شارك المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

إلغاء الرد

أحدث المواضيع

اختر كاتب

بالفيديو

شارك المقال
%d مدونون معجبون بهذه: